بالصحة والعافية إفطاركم

Lebanese food presentation of rucola, thyme Salad, and Jalleb served in Ramadan.

إ ّن شهر رمضان فترة مه ّمة عند المسلمين للصيام. يهدف إلى تنظيف الجسم على المستوى الماّدي والروحي.
هذا الصيام الجاف كما نسميه في الطب الطبيعي، يعني أ ّن الصائم لا يأكل ولا يشرب خلال فترة معّينة، و يتمكن هذا الصيام الخاص من تنظيف الجهاز اللمفاوي ويسهل التخلص من السموم الموجودة في الجسم. يستخدمه كثيرا في حالات أمراض الأنف والحنجرة الرطبة )
إلتهاب الجيب، مخاط….

يلفت شهر رمضان الانتباه في طريقة تناول الطعام كما يعطي فرصة لنغيرعاداتنا السيئة. وللأسف، لقد أصبح هذا الشهر المبارك، مرادفًا لولائم مفعمة في أماكن كثيرة بأطباق متنوعة وغنية بالدهنيات و السكريات تقدمها رّبة البيت طول الليل.
فمن أجل رعاية صحتنا واعتمادا على تجربة قريبة من المعنى الاصلي لرمضان ، لا بد أن نراقب تغذيتنا بدقة ، وأن نتجّنب بعض هذه الأطعمة المضادة للصحة.

الحليب والتمور

يحتوي التمر الكثير من الالياف والفيتامينات مثل ب1، ب2، ب3، ب5، ب، ب9 والفيتامين سي، بالاضافة إلى أحماض أمينية متزايدة، والبوتاسيوم وعناصر النزرة. وهو فاكهة من ذهب للإفطار، إذ تحتوي كل ثمرة على 23 سعرة حرارية فقط، لذلك يفطر.

الكثير من المسلمين بهذه الفاكهة لكنهم يرافقونها بشرب كأس من الحليب. وهذه ليست فكرة جيدة إطلاقًا! فهضم حليب البقر صعب جداً، لأننا لا نمتلك الانزيم الضروري لهضم الحليب، إنه الكيموزين او لب فيرمانت.

إن الأطفال ممن عمرهم دون الثلاثة أعوام، والشيوخ ممن يفوقون سن السبعين هم فقط الذين يملكون هذا الإنزيم ويستطيعون هضم الحليب. بالاضافة إلى ذلك، هناك 50٪ من الناس البالغين يعانون من حساسية من الاكتاز وهو السكر المنتج خلال هضم الحليب. لذلك من الافضل الاتجاه الى حليب الماعز أو الحليب النباتي لانه أكثر تغذية وصحة

للمزيد :

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *